منتدي الطريق الي الجنة علي منهج السلف الصالح يرحب بكم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أبو عبيدة بن الجراح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
shady-elmasry
عضو ممتاز
عضو ممتاز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 374
تاريخ التسجيل : 28/09/2006

مُساهمةموضوع: أبو عبيدة بن الجراح   الخميس 28 سبتمبر 2006, 18:06

أبو عبيدة بن الجراح
ــــــــــــــــــــــــــــــ
* عامر بن عبدالله بن الجراح الفهرى القرشى .
* كنيته ولقب بأمين الأمة .
* ولد قبل البعثة بثلاثين سنة .
* أسلم على يد أبى بكر الصديق فى اليوم التالى لدخوله الإسلام .
* حاول أبوه أن يرده عن دينه فلم يفلح فضيق عليه رزقه وحياته وصبر أبو عبيدة .
* هاجر إلى الحبشة وإلا المدينة .
* شهد المشاهد كلها مع رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) .
* أحد العشرة المبشرين بالجنة .
* قال عنه رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) إن لكل أمة أمينًا وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح .
* قتل أباه الكافر فى غزوة بدر عندما حاول قتل النبى ( صلى الله عليه وسلم ) فنزل فيه قول الله تعالى : { ولا تجد قومًا يؤمنون بالله وباليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو إخوانهم ... }.
* عندما أصيب الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) فى غزوة أحد ودخلت حلقتان من المغفر2 فى خد النبى خشى أبو عبيدة أن يقتلعها بيده فيؤلمه فعض على إحداهما بأسنانه فاستخرجها ووقعت ثنيته واستخرج الأخرى فوقعت ثنيته الأخرى فصار أهتمًا .
* بعثه الرسول ليعلم أهل نجران باليمن وقال لهم : لأبعثن معكم رجلاً أمينًا حق أمين حق أمين حق أمين فتمنى كل واحد من الصحابة أن ينال بشرى النبى ( صلى الله عليه وسلم ) فدعا أبا عبيدة وقال : هذا أمين هذه الأمة .
* رفض مبايعة عمر له بالخلافة وقدم أبا بكر الصديق .
* شارك فى حروب الردة وكان أحد قادة الجيوش التى أرسلها أبو بكر للفتوحات .
* خاف عمر أن يفتتن الناس بانتصارات خالد فبعث إليه ليتنحى خالدًا ليكون هو قائدًا على الجيش بدلاً منه فتأخر أبو عبيدة فى ذلك فلما علم خالد وسأله قال : كرهت أن أكسر عليك حربك وما سلطان الدنيا نريد ولا للدنيا نعمل كلنا فى الله أخوة ، فقال خالد للجند : ولى عليكم أمين هذه الأمة.
* فتح الله على يديه دمشق وفعل وحمص وإنطاكية واللاذقية وحلب حتى فتح الشام كلها .
* قال عنه عمر بن الخطاب : لو كنت متمنيًا ما تمنيت إلا بيتًا مملوءًا برجال أبى عبيدة بن الجراح .
* عندما انتشر الطاعون فى مدينة عمواس حاول عمر استدعاءه لكنه رفض وقال : إنه يريد أن يستبقى من ليس بباق ولكنى واحد من جند المسلمين فلن أفار منهم أبدًا حتى يقضى الله فىّ وفيهم أمره .
* توفى ( رضى الله عنه ) عام 18 هـ وعمره 58 عامًا .

منقول من أحد المنتديات عن أخ جزاه الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أبو عبيدة بن الجراح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الطريق الي الجنة علي منهج السلف الصالح :: طرق العلوم الشرعية :: طريق التاريخ الاسلامي و السيرة :: طريق صحابة رسول الله-
انتقل الى: