منتدي الطريق الي الجنة علي منهج السلف الصالح يرحب بكم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ما حكم الشرع في المراسلة بين الشبان والشابات؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ahmed Maher
عضو مميز
عضو مميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 116
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 05/10/2006

مُساهمةموضوع: ما حكم الشرع في المراسلة بين الشبان والشابات؟؟   الخميس 07 ديسمبر 2006, 21:57

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





سئل فضيلة الشيخ محمد الصالح
العثيمين رحمه الله
:



ما حكم الشرع في المراسلة بين الشبان والشابات علما بأن هذه المراسلة خالية من الفسق والعشق والغرام
, وأنا دائما أكتب في أول الرسالة
قول الله تعالى :"
وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا " الحجرات 13 ؟




فأجاب -رحمه الله-:





"
لا يجوز لأي إنسان أن يراسل امرأة أجنبية عنه , لما في ذلك من فتنة , وقد يظن المراسل أنه ليست هناك
فتنة , ولكن لا يزال به الشيطان حتى
يغريه بها
ويغريها به
.

وقد أمر صلى الله عليه وسلم من سمع الدجال أن يبتعد عنه وأخبر أن الرجل قد يأتيه وهو مؤمن ولكن لا يزال
به الدجال حتى يفتنه
.

ففي مراسلة الشبان للشابات
فتنة عظيمة وخطر كبير ويجب الابتعاد عنها وإن كان السائل
يقول إنه
ليس فيها عشق ولا غرام
.

أما مراسلة الرجال للرجال والنساء للنساء , فليس فيها
شيء إلا أن يكون هناك أمر محظور
." اهـ

________________________________________________________





المصدر : فتاوى الشيخ محمد بن صالح العثيمين

2/898



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Maher
عضو مميز
عضو مميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 116
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 05/10/2006

مُساهمةموضوع: رد: ما حكم الشرع في المراسلة بين الشبان والشابات؟؟   الخميس 07 ديسمبر 2006, 21:58

انا عندي سؤال بالنسبة للمنتديات هل جائز؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Maher
عضو مميز
عضو مميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 116
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 05/10/2006

مُساهمةموضوع: رد: ما حكم الشرع في المراسلة بين الشبان والشابات؟؟   الخميس 07 ديسمبر 2006, 22:01

هل يشبه التحاور في المنتديات وقد يكون احيانا بين
الرجال والنساء في مواضيع عادية وتتعلق بمشاكل وقضايا الناس والمجتمع....هل يشبه
هذا بما موجود بالموضوع؟؟؟؟

أرجو من الاخوة الرد على سؤالي بموضوعية ومن ناحية
شرعية...لأني حقيقة رأيت الكثير يترددون في المشاركات

خوفاً من هذا
الموضوع...أرجو الرد جزاكم الله خيراً....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
shady-elmasry
عضو ممتاز
عضو ممتاز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 374
تاريخ التسجيل : 28/09/2006

مُساهمةموضوع: رد: ما حكم الشرع في المراسلة بين الشبان والشابات؟؟   الخميس 07 ديسمبر 2006, 22:36

السلام عليكم

الحقيقة انا مش عارف يجوز انى اقول رأيى فى موضوع زى ده
ولا لازم فتوى شرعية
فهخلى الرأى بعد الرد السليم
ممكن نتناقش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Maher
عضو مميز
عضو مميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 116
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 05/10/2006

مُساهمةموضوع: رد: ما حكم الشرع في المراسلة بين الشبان والشابات؟؟   الجمعة 08 ديسمبر 2006, 22:02

يا أخ شادي انا كان قصدي أعرف رأي كل واحد في الموضوع ده عشان بعد كدة نوصل للرأي السليم من خلال أراء الكل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AboGaafer
عضو ممتاز
عضو ممتاز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 341
تاريخ التسجيل : 03/09/2006

مُساهمةموضوع: رد: ما حكم الشرع في المراسلة بين الشبان والشابات؟؟   الجمعة 08 ديسمبر 2006, 22:21

السلام عليكم
يا أخ أحمد الموضوع ده يتطلب فتوى شرعية و ماينفعش ناخد فيه بالآراء طالما بنتكلم في يجوز أو لا يجوز , فلا مكان للآراء.
و إن شاء الله نبحث في هذا الموضوع و نقوم بنقل الفتاوى الخاصة به.
و جزاكم الله خيرا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://algana.editboard.com
ابو بكر السكندري
مدير عام
مدير عام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1233
تاريخ التسجيل : 23/08/2006

مُساهمةموضوع: رد: ما حكم الشرع في المراسلة بين الشبان والشابات؟؟   السبت 09 ديسمبر 2006, 23:47

صح معاك حق يا ابو جعفر
فعلا الموضوع ده لازم فتوي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://algana.editboard.com
ابو بكر السكندري
مدير عام
مدير عام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1233
تاريخ التسجيل : 23/08/2006

مُساهمةموضوع: رد: ما حكم الشرع في المراسلة بين الشبان والشابات؟؟   السبت 09 ديسمبر 2006, 23:55

يا جماعة انا قدرت اوصل لحد كده و ان شاء الله هواصل البحث و اللي وصلت له هو:





السؤال :

ما حكم استخدام الابتسامات بين الرجال والنساء في ساحات الحوار على الإنترنت؟
مثال:



المفتي:
حامد بن عبد الله العلي

الإجابة:





الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد،،
فنصيحتي للإخوة والأخوات إن كان بينهم حاجة إلى التواصل والتراسل لقيامهم على مشروع دعوي مشترك أن يحرصوا على انتقاء الكلمات التي لاتثير العواطف، وكذا الابتسامات المصورة ينبغي تجنبها لئلا تشير إلى معنى غير مقصود، وهذا لايعني الجفاء والقسوة في العبارات، بل الاعتدال والاتزان بين حسن الخطاب ونقاء الألفاظ وبين الجدية والرصانة فإن ذلك أقرب إلى آداب الإسلام وأدنى إلى سد مداخل الشيطان، ومعلوم أن أكثر مداخله من هذا الباب.
نسأل الله أن يوفقنا وإياكم لما يحب ويرضى ويزيدكم مما آتاكم من فضله في التوفيق للقيام بالدعوة وتعليم الخير وإصلاح الناس.,br>
والله أعلم.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://algana.editboard.com
الليث السكندري
عضو مميز
عضو مميز


ذكر عدد الرسائل : 149
تاريخ التسجيل : 26/08/2006

مُساهمةموضوع: رد: ما حكم الشرع في المراسلة بين الشبان والشابات؟؟   الأحد 10 ديسمبر 2006, 18:55

أولا نفرق بين المراسلة فرد إلى فرد وهي محرمة وبين المنتديات التي يكون الكلام فيها عاما و لا يوجه إلى فردا معينا إلا قدر الحاجة

ثانيا هذه مجموعة من فتاوى الشيخ عبد الرحمن السحيم منقولة في هذا الصدد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الســؤال : أنا أشاركُ في المنتديات الإسلامية المختلطة

والتي من المؤكد قد يتبادل الجنسين فيها النقاش في أمورٍ معينه في الدين أو الدنيا وكذلكَ قد يجبُ

أحدهما على موضوع الآخر بالشكر والثناء فأريدُ أن أعرف الفتوى المتعلقة بالمشاركة في هذه

المنتدياتْ وهل يكفي إخلاص النية لمتابعة مشاركتي في تلكَ المنتديات أم لا وإن كان كذلكْ فهل

يجوز لي استخدام الابتسامات كالوجوه الضاحكه وغيرها والتي تضفي نكهه إلى الموضوع

أفيدوني باركَ الله فيكم وسدد خطاكم ؟

------------------------------------------------------

أجاب عليه المستشار : عبدالرحمن السحيم بتاريخ:25-8-1426 هـ موقع قافلة الداعيات

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبارك الله فيك

المرأة بِطبِيعتها تَميل إلى الرَّجُل ، والرجل يميل إلى المرأة ، ولذا قال ابن عباس رضي الله عنهما :

خُـلق الرجل من الأرض فَجُعِلَتْ نِهْمَتُه الأرض ، وخُـلِقَتِ المرأة من الرَّجُل فَجُعِلَتْ نِهْمَتُها في الرجل

؛ فاحبِسوا نساءكم . رواه ابن أبي حاتم في تفسيره والبيهقي في شُعب الإيمان .

وقوله : " فاحبِسوا نساءكم " يعني عن الرجال الأجانب ، وامنعوهن من الاختلاط أو الخلوة بهم .

وعلى المرأة المسلمة أن لا تَتَمَادى في المراسلات ، خاصة الرسائل الخاصة والرسائل البريدية ،

لِمَا تَجُرّ من ويلات وبلاءات ، نسمع بعضها ، ويُشكى إلينا بعضها ، ويَخْفَى أكثرها !

وأن تَحْذر من استعمال المحادثة المباشِرة ( الماسنجر ) مع الرِّجال الأجانب .

تجنّب الكلمات الملفتة للنظر ، كأن تقول المرأة للرجل : عزيزي ! أو أخي الغالي ، ونحوها ،

وهي وإن لم تكن كلمات محرّمة إلا أنها مُلفِتة للنظر ، وللشيطان فيها مَدْخَل ،

ودرء المفاسِد مُقَدَّم على جلب المصالِح .

تجنّب استعمال الوجوه التعبيرية بين الجنسين ، وهذا كسابِقِه .

وهذه المسائل سبق التفصيل فيها على هذه الروابط :

التعارف بين الجنسين .
---------------------------------------

السلام عليكم ورحمة الله شيخي الفاضل ..

سؤال أتمنى أن أجد إجابته في مجال التعامل عبر الانترنت بالناس عامة كثيرا ما نسمع أن شابا

يدخل باسم فتاة أو ينتحل شخصية فتاة .. والفتاة تدخل باسم الفتى أو بشخصية الشاب..

فهل هذا يدخل في مجال التشبه بالجنس الأخر الذي لعن الرسول صلى الله عليه وسلم فاعله

وجزاك الله خير الدنيا والآخرة .. وزادك من فضله
وسألت أخرى : ..

وأضيف إن أذن لي فضيلة الشيخ وأذنتم إن كتبت الأخت في المنتديات باسم أخ أو في الماسنجر ..

اتقاء الذئاب .. فهل يجوز لها ذلك ؟

------------------------------------

مما لا شك فيه تحريم تشبّه الرجال بالنساء ، وتشبّه النساء بالرجال لما في ذلك من المفاسد

فالرجل لا يليق به التأنث ، والمرأة لا يليق بها الاسترجال وإذا وقع التشبّه في الظاهر وقع التشابه

في الباطن ولم يعد لأي من الطرفين استقلالية في الشخصية قال ابن مسعود رضي الله عنه :

لا يُشبه الزيّ الزيّ حتى تشبه القلوب القلوب . فالتشابه في الظاهر يورث التشابه في الباطن

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله – : الناس كأسراب القطا مجبولون على تشبه بعضهم ببعض .

وعليه فلا يجوز للرجل التشبه بالمرأة في التسمية إلا ما كان من الأسماء مُشتركاً بين الجنسين .

كما لا يجوز للمرأة أن تتسمّى بأسماء الرجال ويُمكن تفادي الإحراج والذئاب بأن تكتب باسم يحتمل

المعنيين أو باسم يتسمّى به الرجال والنساء دون الإشارة إلى بيان جنسها وأما عبر برنامج

المحادثة ( الماسنجر )

فإنه لا يُمكن إضافة شخص للتحدث إلا برغبة الطرفين ويُمكن حجب غير المرغوب فيه .

وأود التنبيه هنا إلى أمر يقع فيه الكثير ، وهو التسمي بابن فلان أو بنت فلان

وليس كذلك وهذا يُخشى عليه أن يكون ممن انتسب إلى غير أبيه ،

إلا أن ينتسب إلى بلده أو صنعته أو صنعة أبيه مثلا فإن هذا كان معروفا عند السلف .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من انتسب إلى غير أبيه أو تولّى غير مواليه فعليه لعنة الله

والملائكة والناس أجمعين . رواه ابن ماجه وصححه الألباني . والله تعالى أعلى وأعلم .

-------------------------------------

مجموعة أسئلة تتعلق بالتعامل بين الجنسين من خلال الشبكة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أود يا شيخنا الفاضل أن تفيدنا مما حباك الله من علم ومعرفه عن بعض الأحكام المتعلقة بدخولنا للإنترنت

واستخدامنا له وذلك حرصاً على أن يكون هذا المنتدى خاصة منبر علم ومعرفه في

شتى العلوم وتسلية مباحة حتى أكون قد فتحت باباً للخير وأن لا يكون هذا المنتدى باباً من أبواب الشيطان

وأنا من فتحته فأتحمل وزري ووزر غيري ..

شيخنا الفاضل سلمه الله أسئلتي كالتالي :


1= هل يجوز ما يحصل بمنتدى التسلية والتعارف خصوصاً أو غيره من الأقسام ما يحصل بين الرجل

والمرأة من أعضاء المنتدى من مزاح ونقاشات جانبيه بعيده عن الموضوع المراد طرحه وما يتولد

من ذلك من صداقات بريئة بينهم ؟

----------------------

2 = هل يجوز التراسل الخاص بين الأعضاء من رجل وامرأة في المنتدى بعيداً عن مواضيع إدارة

المنتدىأو الاستفسار عن شيء شرعي أو طبي .. بمعنى أن يكون هناك كلام عابر وسلام وتعارف

فقط لا غير ؟


----------------------

3= هل يجوز أن يخاطب الرجل المرأة بالمنتدى بعبارة عزيزتي أو هي تخاطبه بعزيزي أو غيرها

من العبارات المتلطفة ؟

-------------------------

4= هل يجوز أن تتجاوز الفتاة والرجل من أعضاء المنتدى علاقة الكتابة في منتدى واحد إلى

صداقات خارج إطار المنتدى .. أي إلى الماسنجر والبريد وأحياناً المحادثات الصوتية ..

بدعوى الأخوة والمعزة والصداقة ؟

----------------------------

5= هل يكون المرء آثماً إذا سمح لأخواته وزوجته بالمشاركة في المنتدى ؟

-------------------

هذه الأسئلة التي تحضرني الآن وأرجو منك إفادتنا مشكوراً بأي نصائح تدعم جانب الخير بالمنتدى وتغلق أي باب من أبواب الشر الذي ممكن أن يحدث من قبل إنشاء هذا المنتدى وجزاكم الله عنا كل خير وبارك الله فيكم .

====================

أما بخصوص هذه الأسئلة على وجه الخصوص فإليك الجواب :


1 – قلت – حفظك الله – : ... وما يتولد من ذلك من صداقات بريئة بينهم !

فأقول : وأين البراءة في تلك العلاقات ؟!

إلا أن يكون ذلك في بدايتها ومن طرف واحد مُغرر به ؟!

وقد سـدّ الله الطرق المفضية والمؤدّية إلى الوقوع في الحرام .

فحرّم نظر الرجال إلى النساء .

وأمَر بغضّ البصر .

وحرّم الخلوة .

ومنع الاختلاط بين الجنسين .

وحرّم على النساء النظر إلى الرجال نظر شهوة وريبة .

ومنع المصافحة بين الجنسين إلا في المحارم .

ومنع من الخضوع بالقول .

كل هذه يصح أن نُسمّيها : احتياطات أمنية لمنع وقوع الفاحشة .

فلا يصحّ أن تُرتكب هذه الأشياء تحت شعار " حُسن النيّة " أو " براءة المقصد " أو تحت أي شعار من هذه الشعارات .


وقد كان عطاء بن أبي رباح يقول : لو ائتمنت على بيت مال لكنت أمينا ، ولا آمن نفسي على أمة شوهاء .

وعلّـق عليه الإمام الذهبي بقوله : صدق رحمه الله . ففي الحديث " ألا لا يخلون رجل بامرأة فإن ثالثهما الشيطان " .

===================

2 – أما التراسل الخاص بين الأعضاء ، خاصة بين الرجال والنساء ، فيجوز بقدر الحاجة ، كأن يكون هناك إشكال

وسؤال عنه ، أو يكون هناك تنبيه وتوضيح ، أو نصيحة لا يحسن أن تُقال على الملأ .

وبشرط أن لا تتعدى تلك العلاقات هذا القدر إلى التعارف المُشار إليه ، أو تصل إلى إعطاء أرقام

الهواتف ، أو تبادل الصور ، كل ذلك بحجة التعارف للزواج !

===========

3– أكره التخاطب بمثل هذه العبارات ( عزيزتي – أختي الغالية - ... )

ونحوها من عبارات التلطف التي ربما كسرت قلوب القوارير
، وقد قال عليه الصلاة

والسلام : رفقاً

بالقوارير . لا تكسر القوارير . قال ذلك لمن يحدو ويُنشد بصوت حسن .

ويكتفي بالتخاطب بمثل عبارة : أختي الفاضلة / الكريمة / ... ونحو ذلك .

ومثل هذه العبارات بعض الوجوه التعبيرية التي لا تمتّ للحياء بِصِلـة .

============

4 – لا يجوز للفتاة أو للشاب تجاوز علاقة الكتابة في منتدى واحد إلى صداقات خارج إطار المنتدى

، أو المحادثة عبر الماسنجر ، أو التراسل عبر البريد ؛ سـدّاً للذريعة ، وإغلاقاً لِباب الفتنة .

ويُستثنى من ذلك التراسل لأجل النصيحة أو السؤال عما أشكل ونحو ذلك .


===========

5 – لا يأثم طالما أنها مشاركات مُنضبطة بالأُطـر الشرعية .


وعليك أخي الحبيب الحرص على نشر الخير ، ومُناصحة الأعضاء ، خاصة من يظهر منه التقصير

، أو من تلحظ عليه ارتكاب منكر في المنتدى .

والتنبيه على الأعضاء – رجالا كانوا أو نساءً – على التقيّد بشروط المنتدى

والتذكير بأن من تأتيه رسائل خاصة أو بريدية عبر المنتدى بقصد التعارف بين الجنسين أو يتعرّض

لمضايقات ورسائل غرام أن عليه إخبارك لتقوم بما تراه حيال الموقف في حينه .

والله يحفظك ويرعاك

والله تعالى أعلم .

منقول للافاده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مخلوقة فى الكون
مشرفة طرق الاسلام العام
مشرفة طرق الاسلام العام
avatar

انثى عدد الرسائل : 958
تاريخ التسجيل : 22/09/2006

مُساهمةموضوع: رد: ما حكم الشرع في المراسلة بين الشبان والشابات؟؟   الإثنين 11 ديسمبر 2006, 00:35

جزاكم الله كل خير على مثل هذا التوضيح

_________________
سـبــحـــانـــــــكـ الـلــــــهــمـ وبــحــمـدكـ اشــهــــــــــ ان لا الــه الا انــت ـــــــــــد اســتــغــفــركـ واتـــوب الــيـــكـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما حكم الشرع في المراسلة بين الشبان والشابات؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الطريق الي الجنة علي منهج السلف الصالح :: طرق العلوم الشرعية :: طريق الفتاوي الشرعية-
انتقل الى: