منتدي الطريق الي الجنة علي منهج السلف الصالح يرحب بكم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قتوى عصرية جديدة من مفتي الجمهورية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الليث السكندري
عضو مميز
عضو مميز


ذكر عدد الرسائل : 149
تاريخ التسجيل : 26/08/2006

مُساهمةموضوع: قتوى عصرية جديدة من مفتي الجمهورية   الأربعاء 29 نوفمبر 2006, 13:43

علماء الأزهر: الفتوى كلام فارغ



مفتى الجمهورية: التبنى حلال



لا يكاد د. على جمعة مفتى الجمهورية يخرج من مشكلة حتى يقع فى غيرها يصنعها بآرائه المتحررة التى لا تنال رضا كثير من علماء الإسلام، وهو يعتمد فى فتاواه العجيبة على قاعدة أن المجتهد إذا أصاب فله أجران وإن أخطأ فله أجر واحد عن اجتهاده،

ولكن للأسف البديهى أنه "لا اجتهاد مع نص" وهى قاعدة جعلت الكثير من مدعى العلم الشرعى يمتنعون عن التأليف والاختراع فى أمور جاءت بها أوامر صريحة من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

فها هو د. على جمعة يفتى بأنه يجوز لكافل اليتيم أن يقوم بإلحاق اسم عائلة الكافل ولقبه للطفل اليتيم هذا، على الرغم من قوله تعالى (ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله فإن لم تعلموا آباءهم فإخوانكم فى الدين ومواليكم) صدق الله العظيم.

قد أمر الله سبحانه وتعالى المؤمنين أن يدعوا الطفل اليتيم أى ينسبوه لوالده الحقيقى، فإن كانوا مجهولى النسب فهم مجرد إخوة لنا.. ولم يأمرنا سبحانه وتعالى بأن نضيف أسماءنا لليتامى الذين نكفلهم.

بل إنه بعد البحث فى أسباب نزول هذه الآية نجد أنها نزلت عندما نسب الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ زيد بن حارثة إلى اسمه وسماه زيد بن محمد، لذلك لا ندرى ما سر تلك الفتوى الرسمية التى تحمل رقم 918/13/8.

ولكن د. على جمعة يقول عندما سألناه عن هذه الفتوى أنا لا أخفى اسم الطفل كله، ولكن المراد هو مثلا إذا كان اسم الطفل محمد على وكفله شخص يدعى أحمد السباعى مثلا فيكون اسم الطفل محمد على السباعى حتى يكون ولاء الطفل للشخص الذى رباه وأنفق عليه!!

ويريد المفتى بهذا الكلام أن يخبرنا بأن هناك فرقا بين إلحاق النسب وبين إلحاق الاسم أو اللقب العائلى.

الغريب فى الأمر أن وزارة الشئون الاجتماعية أرسلت خطابا رسميا إلى دار الإفتاء للاستفسار عن هذه الفتوى حتى تجد طريقة يتم بها إلحاق لقب الأسرة البديلة بالأطفال مجهولى النسب.

من ناحية أخرى فإن الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية يعلم تماما أنه فتح على نفسه النار بسبب هذه الفتوى، لأن جميع العلماء اعترضوا عليها واتهموها بأنها فتوى لقيطة تعمل على انتشار اختلاط الأنساب الذى حرمه الله سبحانه وتعالى، وأنه لا فرق بين إلحاق النسب أو إلحاق اللقب لأن كل هذه حجج واهية، وأن من يكفل طفلا فليفعل هذا دون إعطائه اسمه أو لقب عائلته.

وأن يكتفى الكافل بالإنفاق عليه وتربيته دون إعطائه اسمه وعليه الاكتفاء بالاسم الثلاثى الذى تعطيه له وزارة الداخلية للطفل اللقيط منذ العثور عليه والتأكد من أنه لقيط بلا أب أو أم.

ونحن الآن فى انتظار رأى الدكتور على جمعة فى فتواه هذه، وهل سيتراجع عن هذا الكلام، أم أنه سيجعله أيضا من قبيل الاجتهاد.





منقول من منتدى الشيخ أبوبكر الحنبلي

http://www.elhanbaly.com/forums/index.php
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مخلوقة فى الكون
مشرفة طرق الاسلام العام
مشرفة طرق الاسلام العام
avatar

انثى عدد الرسائل : 958
تاريخ التسجيل : 22/09/2006

مُساهمةموضوع: رد: قتوى عصرية جديدة من مفتي الجمهورية   الأربعاء 29 نوفمبر 2006, 15:36

لا حول ولا قوة الا بالله
انا لله وانا اليه راجعون
مش فاهمة هنوصل بعد كده لحد فين بس مع الفتاوى دىdon't know

_________________
سـبــحـــانـــــــكـ الـلــــــهــمـ وبــحــمـدكـ اشــهــــــــــ ان لا الــه الا انــت ـــــــــــد اســتــغــفــركـ واتـــوب الــيـــكـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاطمة الزهراء
عضو ممتاز
عضو ممتاز
avatar

انثى عدد الرسائل : 400
تاريخ التسجيل : 04/09/2006

مُساهمةموضوع: رد: قتوى عصرية جديدة من مفتي الجمهورية   الجمعة 01 ديسمبر 2006, 00:10

لا حول و لا قوة الا بالله
اللهم ارزقنا العفو و العافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حفيد الصحابة
عضو مميز
عضو مميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 243
تاريخ التسجيل : 10/11/2006

مُساهمةموضوع: الرد المفحم - فتوى اللجنة الدائمة -   الجمعة 01 ديسمبر 2006, 00:43

حكم إضافة اللقيط إلى من تبناه إضافة نسب




السؤال :
شخص لم يرزق بأولاد ، فأخذ لقيطا من الملجأ فرباه وعلمه وأحسن إليه ، واجتهادا منه وعطفا عليه أضافه إلى اسمه وسجله في الوثائق الرسمية .. فما حكم ذلك ؟



الجواب:


الحمد لله
لا يجوز شرعا إضافة اللقيط إلى من تبناه إضافة نسب يسمى فيها الولد اللقيط باسم من تبناه وينسب إليه اللقيط نسبة الولد إلى أبيه وإلى قبيلته كما جاء في الاستفتاء ، لما في ذلك من الكذب والزور واختلاط الأنساب والخطورة علىالأعراض ، وتغيير مجرى المواريث بحرمان مستحق وإعطاء غير مستحق وإحلال الحرام وتحريم الحلال في الخلوة والنكاح وما إلى هذا من انتهاك الحرمات وتجاوز حدود الشريعة ، لذلك حرم الله نسبة الولد إلى غير أبيه أو غير مواليه قال الله تعالى : " وما جعل أدعياءكم أبناءكم ذلكم قولكم بأفواهكم والله يقول الحق وهو يهدي السبيل ، ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله فإن لم تعلموا آباءهم فإخوانكم في الدين ومواليكم وليس عليكم جناح فيما أخطأتم به ولكن ما تعمدت قلوبكم وكان الله غفورا رحيما " .
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " من ادعى إلى غير أبيه وهو يعلم فالجنة عليه حرام " . رواه أحمد والبخاري ومسلم . وقال صلى الله عليه وسلم : من ادعى إلى غير أبيه أو انتمى إلى غير مواليه فعليه لعنة الله المتتابعة إلى يوم القيامة " ، فاجتهاد المستفتي في التسمية المذكورة خطأ لا يجوزالاستمرار عليه ويجب العمل على التغيير والتعديل للنصوص الواردة في تحريم هذه التسمية وللحكم التي تقدم بيانها ، وأما العطف على اللقيط وتربيته والإحسان إليه فمن المعروف الذي رغبت فيه الشريعة الإسلامية . وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وسلم .

موقع الأسلام سؤال وجواب
اللجنة الدائمة

فتاوى إسلامية 3/12-13
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قتوى عصرية جديدة من مفتي الجمهورية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الطريق الي الجنة علي منهج السلف الصالح :: الطرق العامة :: طريق الأخبار و التحليلات الإسلامية-
انتقل الى: