منتدي الطريق الي الجنة علي منهج السلف الصالح يرحب بكم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لقد ختمت فالحمد لله ..وهذ تجربتى اهديها لكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قطرة ندى
عضو مميز
عضو مميز


انثى عدد الرسائل : 126
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 11/10/2006

مُساهمةموضوع: لقد ختمت فالحمد لله ..وهذ تجربتى اهديها لكم   الأحد 12 نوفمبر 2006, 11:15

لقد ختمت فالحمد لله كما يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه..وهذ تجربتي أهديها لكم..

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله حمداا كثيراا يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه وبعد...


هاهي اللحظات الجميلة تمضي بكل مافيها وهاهو الحلم يتحقق وتعود بي الذكريات إلى لحظة كان هدفي في هذه الحياة حفظي لسورتي البقرة وال عمران والله لن تصدقوا بأني ماحلمت حتى بحفظ القران كاملا حتى مجرد الحلم ماحلمت بذلك لأني كنت أعتبر هذا شيء مستحيل تحقيقه وصعب جدااااااااا،،و أظل أعيش على هدف قد كنت أعتبره إنجازاا إن تحقق وهو حفظ سورتي البقرة وال عمران وكنت أعتبرهما أصعب مافي القران وأن حفظي سيطول وسبحان الله طال فعلا حفظي لهما حيث حفظتهما في 7 سنوات ..

يفاجأني زوجي في رمضان هذا بأنه سيعتكف ال 15 يوم الباقي من رمضان في الحرم ،، لا أخفي عليكم مدى الضيق الذي أنتابني لأني سأظل وحيدة مع أبنائي الأربعة ونحن نعيش في منطقة بعيداااا عن الأهل ،والجيران هنا كل يغلق على نفسه الباب، فرحت لزوجي لأنه سيعتكف ولكن ماذا سيحصل معي في هذه الوحدة ؟؟؟ إلى أن جاءت المدة وسافر زوجي والله أني تجرعت مرارة الوحدة بكل معانيها فرفعت يدي إلى الرحمن الرحيم ودعوة دعوة مكروب والدموع تنهمر على خدي (يارب أنت أرحم الراحمين أرزقني رفيقات صالحات أفضل مني أقتدي بهن ويكن لي خير الرفيقات) وفعلا جاءت الإجابة سريعة من رب رحيم يقول في محكم أياته (أدعوني أستجب لكم) ..

جلست أقلب صفحا ت الإنترنت أقرأ في إعجاز القران الكريم وإذا بي يقع نظري على موقع أكاديمية حفاظ القران ولم أكن أعلم بأن دخولي إلى هذا الموقع هو عنوان إستجابة الدعاء فدخلت حزينة ووالله الذي لا إله إلا هو خرجت بغير الحال الذي دخلت به وأي حال،، حال لم أحلم به حتى ،،

وقع نظري على الإعتكاف لحفظ القران الكريم في العشر الأواخر ،، كان من فضل الله علي وتوفيقه أني سجلت فيها بسرعة ودون أدنى تردد وأصبحت أقرأ عن دورة تغيير العقل فتجشعت جدااااااا لسماع الشيخ حظرت المحاظرة وكلي أذان صاغية وإذا بي أذهل من أول مرة بأخوات والله أنهن لنعمة الأخوات في الله يحكين تجاربهن وأنا كأني من كوكب أخر أيعقل؟؟؟؟ أن هناك من حفظت في 3 أيام وأنا في سبع سنوات ماحفظت إلا سورتين زاد شوقي لسماع الشيخ ،،جاء الشيخ وبدأ يلقي بالمحاظرة التي كنت أعتبرها دورة غسيل مخ بعد سماعي للشيخ ذهب الحزن عني والضيق وأبدلني الله بهما راحة ماتعدلها راحة ،، وقد عرفنا الشيخ عن قدرات العقل المذهلة فقلت سبحان الله معجزة عظيمة نحملها معنا وما عرفنا قدرهااااا إننا فعلا ماقدرنا الله حق قدره ، هذه المحاظرة بثت في الحماسة بشكل مهما وصفته لن تتخيلوه ولكن ستشعروااا به من خلال ماسأذكره وأترك لكم الحكم...

بعد المحاظرة الأولى توكلت على الحي القيوم على الكريم المجزل في العطاء وقررت الأعتكاف لحفظ القران وأن هذا الأمر من أفضل وخير الأعمال في شهر رمضان فقلت رمضان هذا سيكون مختلفا بإذن الله أخذت ورقة كتبت فيها ما سأناله بحفظي للقران من نعم وخيرات عظيمة في الدنيا وفي الأخرة وأعظمها رضا الله عني وأني سأدخل بإذن الله من هذه اللحظة فيمن هم خير هذه الأمة لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (خيركم من تعلم القران وعلمه) ،،تخيلت وكأني مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا وتخليت أني ألبس والدي بيدي هاتين تاج الوقار وتخيلت الحلل عليهم ثم عدت إلى نفسي وتخيلت النعم التي سيكرمني الله بهاااااا وكتبت كل هذا وعلقته في المكان الذي سأحفظ فيه حملت معي المصحف الذي قررت أني لن أغيره وسيكون رفيقي في هذه التجربة ، توضأت وجلست وفتحت القران وقلت بصوت مسموع أنا الأن سأختبر قدرة عقلي الحقيقية وبدأت بالتوكل على الله وترديد قوله تعالى (ولقد يسرنا القران للذكر فهل من مدكر) ، ووضعت المنبه أني سأحفظ كما قال لنا الشيخ الصفحة في عشر دقائق،، وباشرت الحفظ صفحة بعد صفحة وكل صفحة أحفظها كنت أدعوااا الله أن يثبتها لي وكنت أقول يارب أني أستودعك ماعلمتني إياه فأحفظه لي ،، بدأت من الضحى إلى الثانية والنصف ظهراا أخذت غفوة في الثالثة دون منبه أقفز مسرعة إلى الحفظ أخذت أحفظ إلى قرب العشاء ،، جلسة واحدة دون أن أتحرك فجاءت المفاجأة المذهلة لقد حفظت (ثلاثة أجزاء) ،، يالله ماأكرمك وأعظم نعمك ولكننا ما عرفنا شكر هذه النعم ،،

وحظرنا المحاظرة الثانية والثالثة وكلمنا الشيخ جزاه الله خيراا عن خطورة الرسائل السلبية التي نبعثها للعقل وعلمنا كيفية إرسال الرسائل الإيجابية وأثرها على العقل والجسم كانت المحاظرة رائعة بكل معنى الكلمة ومفيدة جدااا بل هي الحافز القوي لنا فاكتشفنا امورااا والله ينبغي لكل واحد يعرفها وعلمنا أموراا تعين على الحفظ وتزيده منها عملية التنفس العميق وأثرها العجيب، والمفيد أننا نطبق هذا عمليا فنلمس الفرق .. علمنا الشيخ حسن الظن بالله وأنه سر النجاح..

واصلت الحفظ حتى ختمت 16 جزء من القران في ست أيام ولله الحمد ،، فإحترت أأكمل الحفظ أم أراجع ولكن نصحوني رفيقاتي الطيبات أن أكمل ولا أتوقف فأكملت وقد كنت متيقنة أن حفظي موجود لأني أستودعته ربي الكريم إلى أن جاء زوجي ونزلنا عند الأهل وسبحان الله فارقت مكان حفظي وخلوتي مع ربي إلى الغفلة والدنيا الفانية كان الجميع هناك منصب تفكيره ماذا سنعد من كعك وحلويات لهذااا العيد وماذا سنلبس وغير ذلك من الأمور،، كنت أختفي للحفظ وأعود إليهم بين اللحين والأخرى وقد كنت متوقعة الختم في أخر يوم من رمضان وأن الفرحة ستكون فرحتين ولكن لم يحدث هذااا وجاءت الإبتلاءات، والإختبار من رب العالمين هل ساستمر في الحفظ أم سأتوقف ؟؟؟ ولكني ولله الحمد ماتوقفت ولن تصدقوااا اني كنت في اليوم الواحد لاأحفظ إلا صفحتين ليس لأني لا أستطيع ولكن لأني كنت مشغولة جداااا بما حدث معي .. من هذه الأمور أن أبنائي الأربعة جميعهم مرضواااا حمى وكحة كانت توقظهم طوال الليل فكنت أسهر معهم كثيرااا حتى أرهقت وكان أبني الصغير يبكي كثيراا ولا يريد أحد غيري حتى مرضت أنا ولله الحمد ولكني ماتوقفت أستمريت في الحفظ وجاهدت نفسي إلى أن شفاهم الله وقد طال مرضهم ولكن بمجرد شفائهم توكلت على الله وقلت سأختم قريبا وقد كان قد بقي لي عشرة أجزاء والحمد لله لقد منة الله علي بحفظها سريعااا ....

لحظات الختم..

سأروي لكم الأن أجمل لحظات عمري وهي لحظة الختم.. في صبيحة هذا اليوم رأيت رؤيا جميلة تبشرني بأن ختمي اليوم ففرحت كثيرا وقد تبقى لي في هذا اليوم 3 أجزاء فأخذت أحفظ ووجدت أني أحفظ سريعااا وكانت الصفحة لاتأخذ معي إلا 8 دقائق وأحيانا 5 دقائق، حتى كانت الساعة التاسعة مساءاا لم أكن أعرف أنها الساعة التي أنتظرتها وكلي شوق وهي ساعة الختم كنت أقرأ ولكني لم اكن منتبهة اني بقي لي صفحات معدودة تدرون كيف تنبهت لن تصدقوااا بدأ شعور غريب جدااا ماشعرت به أبداا لا يوصف بدأ هذا الشعور يسري في كياني كله شعور بالراحة والطمأنينة وكأني أريد والله أن أطيررررررر من خفت جسمي ،، فأصبحت كالريشة في الخفة إستغربت ماهذااااا الشعور؟؟؟ وبدأت دقات قلبي في الخفقان وكأنها تقول لي مبارك عليكي فقد ختمتي وصار القران في صدرك فانتبهت إذا بي أقرأأأ أخر أيات التي ختمت بها فوجدت نفسي أخر إلى الأرض وأسجد سجدة الشكر ودموع الفرح تناسب على الأرض ركضت إلى زوجي أبشره فرح كثيرااا وأخذت أنظر إلى هذااا المصحف الذي رافقني طوال رحلة الحفظ وأبكي وأقول لقد ضممت يامصحفي الحبيب أجمل الذكريات فضممته إلي بقوة وأصبحت أردد الحمد لله الحمد لله كما يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه الحمد لله أني ختمت قبل ان أموت وقد كنت خائفة أن أموت ولم اكمل الحفظ ..أه ياله من شعور لايوصف ذهبت مسرعة إلى الكمبيوتر لأضع التكبيرات التي حلمت بها طوال فترة حفظي وأخذنا انا وزوجي نسمعها وكلنا فرح اللهم لك الحمد أن أكرمتني بحفظ كتابك ياربي ماأكرمك أبدلت وحدتي بخير أنيس يؤنسني في دنياي وقبري ياربي دعوتك وقلبي يتمزق من الوحدة فأبدلتني بفوق ماتمنيت ورجوت ماأعظمك من رب رحيم مجزل في العطاء كريم ،،

كلمة أخيرة أختم بها هذه الصفحات الجميلة ،، أنا إمرأة كأي إمرأة لي زوج وأطفال وأبنائي يدرسون في مدارس خاصة ومناهجهم صعبة للغاية حفظت القران مع أني لم أغفل عن مسؤلياتي كأم أرعى أبنائي وأسعى إلى تدريسهم كل شيء أول بأول ،، زوجة تسعى بكل ماتسطيع للإرضاء زوجها ولا تقصر في حقه وتؤدي واجباتها كاملة ولله الحمد ولم يجعلني الحفظ مقصرة أبدااا ولله الحمد فوالله لا تعذرون بعدم حفظكم للقران أبداااا.. ياأيتها الأمهات فكيف بفتياتنا الغير متزوجات ولا مسؤليات لديهن ...

نصيحة...

أولا واخيرااا أحسن الظن بالله فاالله عند حسن ظن عبده به .. فأنا عندما ظننت أن سورتي البقرة وال عمران صعب حفظهما وان ذلك سيطول أعطاني الله كما ظننت فعلا طالت فحفظتها في 7 سنين لأني لم أحسن الظن ولكن عندما توكلت على الله واحسنت الظن به وقلت سأحفظ في مدة قصيرة القران كامل أكرمني بحفظ كتابه ويسر لي والله السبل وطرق الحفظ العديدة التي والله ماعهدتها وماعرفتها... يامن تريد أن تحفظ القران توكل على الله وجد في الطلب وكن صادقا مع نفسك بأنك فعلا تريد أن تحفظ القران وأحسن الظن بأنه سيوفقك لذلك والله ستجد ذلك سريعااااا وانك صرت من زمرة حفاظ أعظم كلام وهو كلام رب العالمين الذي قال : (ولقد يسرنا القران للذكر فهل من مدكر)

أثر رحلتي في حفظ القران على أبنائي ..

سبحان الله تصوروا أني كنت مراقبة من قبل أبنائي ولكن بصمت إلى أن ظهر ذلك عليهم ،، فقد كنت في يوم جالسة وإذا أبني الذي لم يبلغ السنتين يذهب إلى الطاولة التي عليها عدت مصاحف ويحمل معه المصحف الذي كنت أحفظ منه ويعرفه ويأتي به لي ويمده علي ويقول بكلمات (ماما قران؟؟؟) كأنه يقول إقرأي ياأمي فختمك قريب ... سبحان الله ومن يومها ليس لأبني هذا مهمة سوى تفقدني وتفقد أباه إن ماوجد في يدينا مصحف ذهب جاريا لإحظاره لنا سبحان الله...

لا يسعني فيما تبقى لي من أسطر إلا أن أدعوااا لهذا الشيخ الفاضل على مانور به بصيرتي وعلى ماعرفني من قدراتي إلا ان أقول والله ياشيخ لقد رأيت فيك رؤيا صادقة وكأنك قد شاب شعر رأسك ولحيتك وأنحنى ظهرك في الدعوة لله وأنت واقف على رجليك كالمرابط في سبيل الله .. فأسأله سبحانه بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يحل عليك رضاه ويرزقك الفردوس الأعلى بغير حساب ويرفع قدرك في الداريين ويبارك لك في عمرك وعملك وأهلك ويجزيك فوق ماترجوااا وتأمل ... اللهم امين..

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
منقول
عقبالنا جميعا
نسال الله ان يجعلنا من حاملى كتاب الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
crocoo
عضو فعال
عضو فعال
avatar

ذكر عدد الرسائل : 35
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 28/09/2006

مُساهمةموضوع: رد: لقد ختمت فالحمد لله ..وهذ تجربتى اهديها لكم   الأحد 12 نوفمبر 2006, 21:49


جزاك الله خيرا أختى قطرة ندى
و اسمحى لى أن أضيف هنا نبذة عن تجربتى الشخصية مع القرآن الكريم
لا أعرف لماذا ترتجف يداى الآن و يخفق قلبى بشدة و تبلل عيناى بالدموع ... هذا حالى الآن
ربما لأنى تذكرت أفضل لحظات عمرى على الإطلاق

باختصار لقد حلمت منذ سنين طويلة أن أحفظ القرآن الكريم
بدأت أكثر من مرة
كل مرة كنت أتعثر و أقف
بل و أرجع من حيث بدأت
حفظت عشرة أجزاء كاملة ثم نسيتها و كأنى لم أحفظ منها حرفا واحدا
كان هذا منذ أربعة سنوات تقريبا
ثم أكرمنى الله بأحد الشيوخ الأفاضل بالأسكندرية كان له أكبر الأثر فى تعليمى التجويد الصحيح
ولكن لضيق وقته لم أتمكن من الختم عليه و لكنى قضيت سنتين معه أتممت فيهما تسعة أجزاء
و كنت أطمع فى زيادة سرعة حفظى فذهبت إلى شيخ آخر فاضل كريم أعطانى من وقته الكثير
بدأت معه يوم 3 رمضان 1426 كنت أذهب إليه كل يوم تقريبا عدا يوم الجمعة
استعنت بالله و طلبت منه أن يعيننى على هذه المهمة
شددت العزم الأكيد على هذا الأمر واثقا أن الله لن يخذلنى
أخفيت الأمر عن الجميع إلا أهل بيتى و من ظننت أنه يمكنه مساعدتى
نفس الشخص الذى حفظ 9 أجزاء فى سنتين هو الذى حفظ 21 جزء فى ثلاثة أشهر
نعم ثلاثة أشهر
و تحديدا يوم عرفة 1426 كانت آخر آيات أتلوها على الشيخ
فالحمد لله الذى أتم على هذه النعمة

و لقد سقت إليكم هذة التجربة إثباتا لكم أن التصميم على فعل أى شئ يفضى فى النهاية إلى النجاح
فمن ألح الطرق فتح له ..... هذا أولا
و ثانبا ....
ليس هناك شئ اسمه " لا أستطيع " أبدا
كل شئ سهل إذا سهله الله عز و جل
و إذا علم الله من أحدنا الإخلاص فلا بد من أنه تعالى سيوفقه
أنا و الله لا أدعى الإخلاص ولكنى أدعو الله أن يجعلنا جميعا من المخلصين
و أن يستخدمنا لخدمة دينه الحنيف

سامحونى إن كنت قد أطلت عليكم مع أنه ليس موضوعى أصلا
و شكر خاص للأخت قطرة ندى و لا تحرمينا من هذه القصص الجميلة









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الحياه
عضو مميز
عضو مميز
avatar

انثى عدد الرسائل : 118
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 23/09/2006

مُساهمةموضوع: رد: لقد ختمت فالحمد لله ..وهذ تجربتى اهديها لكم   الأحد 12 نوفمبر 2006, 23:16

جزاك الله خيرا اختي قطرة ندى

فان والله هذه القصه قد وضعت داخلي عزم شديد والله لم اعزمه من قبل
فطالما نويت ان اختم القران الكريم ولكن سرعان ما يتبدل حالي واتوقف عن الختمه
رغم انه قد واجهتني فرص كثيره جدا لختم القران وكانت اخر فرصه اتت لي ان اختم القران على يد عالمه كبيره ولكن سبحان الله ......انها النفسه الاماره بالسوء ،كانت تاتي لي هذه الفرص مثل ما يقولوا على طبق من ذهب .
وايضا عندما قرات قصة الاخcrocoo
عن ختمه للقران والله اني بكيت بكاءا لاني قد تذكرت حالي وما انا فيه فقد زادت عزيمتي اكثر واكثر فجزاه الله خيرا ونفعه الله بهذه الخاتمه وجعل القران شفيعا له يوم القيامه.
وارجو منكم الدعاء لي كثيرا وان يعنني الله على ختم القران.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.saaid.com
sara_salafia
عضو نشيط
عضو نشيط


انثى عدد الرسائل : 94
تاريخ التسجيل : 26/08/2006

مُساهمةموضوع: رد: لقد ختمت فالحمد لله ..وهذ تجربتى اهديها لكم   الأحد 12 نوفمبر 2006, 23:37

جزاكم الله خيرا الاخت قطرة الندى والاخ crocoo
وبارك الله فيكم ونفع بكم,

اللهم اجعل القران الكريم ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء احزاننا
اللهم ارزقنا حفظه والعمل به وتعلمه وتعليمه واجعله لنا شفيعا يوم القيامه اللهم امين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاطمة الزهراء
عضو ممتاز
عضو ممتاز
avatar

انثى عدد الرسائل : 400
تاريخ التسجيل : 04/09/2006

مُساهمةموضوع: رد: لقد ختمت فالحمد لله ..وهذ تجربتى اهديها لكم   الإثنين 13 نوفمبر 2006, 00:07

اللهم آمين
فعلا هذه رسالة سامية من الاخوات لكى يحفزونا على الحفظ
انا بالفعل مع اجازة الصيف بدات فى الحفظ و لكن توقفت لظروف الكلية و الدراسة لكن بعد هذه الكلمات الرائعة سوف ابدا الحفظ من جديد والله المستعان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قطرة ندى
عضو مميز
عضو مميز


انثى عدد الرسائل : 126
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 11/10/2006

مُساهمةموضوع: رد: لقد ختمت فالحمد لله ..وهذ تجربتى اهديها لكم   الإثنين 13 نوفمبر 2006, 03:54

ما شاء الله تبارك الله

ما اجمل ردودكن وتفاعلكم جميعا مع القصة

اخى الكريم كركوو كم اثرت فى قصتك كما اثرت فى القصة اللتى نقلتها لكم

حقا انى اغبطك واتمنى ان اكون مثلك حاملة لكتاب الله يؤنسنى فى قبرى ويشفع لى يوم القيامة

واذكر كلمة يقولها دائما الشيخ الفاضل محمود المصرى

اسانسيرك فى الجنة القران

يارب اجعلنا ممن تقول لهم اقرا وارتق ورتل فان منزلتك عند اخر ايه تقراها

وقال العلماء فى هذا الحديث ان هذه المنزله لحافظ القران فقط وليست للقارئ ايضا

يارب اسالك ان تعيننى ياحى يا قيوم انا واخوتى لحفظ كتابك الكريم

اخوتى هيا بنا نعقد العزم ونخلص النية ونبدا جميعا فى حفظ كتاب الله
ولكى تستطيعوا المدوامة انصحكم بالمتابعة مع حلقة تحفيط او عبر المنتديات الخاصة بالتحفيظ
مثل منتدى الوحيين

واحب ان ابلغكم ان التحفيظ فى هذا المنتدى الاخوة لوحدهم والاخوات وحدهم فهيا بنا جميعا الى كتاب الله

واخير اشكرك مرة اخرى اخى الكريم كوركوو واتمنى ان يثبت الله القران فى قلبك وانصحك بان تداوم المراجعة عليه فان القران اشد تفلتا من الابل فى عقالها

واختى نور الحياة هيا بنا نشد العزم ولا نخضع لنداءات النفس اللتى تثبط عزيمتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حفيد الصحابة
عضو مميز
عضو مميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 243
تاريخ التسجيل : 10/11/2006

مُساهمةموضوع: رد: لقد ختمت فالحمد لله ..وهذ تجربتى اهديها لكم   الإثنين 13 نوفمبر 2006, 03:58

والله يا أخى الفاضل لا أجد ما أقوله إلا أنك هيجت فينا شجون كنت أحيد عنها كى أهرب من غصتها ومرار ذكرها.


الان تذكرت أن حياتى قد تنتهى بعد لحظة ولازلت (ضعيف الهمة) وإن شئت فقل (عديم الهمة).

وتذكرت مقولة الخليفة الثالث عثمان بن عفان رضى الله عنه وأرضاه ( لولا ذنوبكم ما شبعتم من كلام ربكم ).

ذكرتنى أخى الكريم بسعة رحمة الله وعظم حلمه على تقصيرى وطول أملى.

سياط الأمل جلدتنى وأنا أقرأ مقالاتكم ولعل الله عزوجل ساقنى إليها لأصلح عوج نفسى وتقصيرها.

فجزاكم الله عنا خيراً.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قطرة ندى
عضو مميز
عضو مميز


انثى عدد الرسائل : 126
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 11/10/2006

مُساهمةموضوع: رد: لقد ختمت فالحمد لله ..وهذ تجربتى اهديها لكم   الإثنين 13 نوفمبر 2006, 16:07

اخى الفاضل حفيد الصحابة

كلنا مثلك حاولنا مرارا ان نحفظ القران وما ان نبدا حتى ننتهى وقد حفظنا القليل

اذكر انى عزمن يوما على البدء فى الحفظ وليس يوما بل مرارا وتكرارا فمرة حفظت سورة الاعراف عن ظهر قلب ونصف الانفال وحفظت جزئى الاحقاف والذريات ولكن بدلا من ان استمر فترت همتى ونسيت ما حفظته
وايضا حفظت قريبا الكهف ومريم وطه وارانى نسيتهم

اسال الله ان يعينا على حمل كتابه الكريم فى ثنايا صدورنا

نسال الله ان يصلحنا جميعا ويغير حالنا الى الحال الذى يرضى عنا فيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
crocoo
عضو فعال
عضو فعال
avatar

ذكر عدد الرسائل : 35
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 28/09/2006

مُساهمةموضوع: رد: لقد ختمت فالحمد لله ..وهذ تجربتى اهديها لكم   الإثنين 13 نوفمبر 2006, 17:11


جزاكم الله خيرا إخوتى الكرام على هذا التفاعل البناء مع الموضوع
أسأل الله الكريم أن يجعلنى خيرا مما تظنون و أن يغفر لى ما لا تعلمون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لقد ختمت فالحمد لله ..وهذ تجربتى اهديها لكم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الطريق الي الجنة علي منهج السلف الصالح :: الطرق العامة :: طريق الاسلام العام-
انتقل الى: