منتدي الطريق الي الجنة علي منهج السلف الصالح يرحب بكم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سورة الفاتحة وإشتمالها على أنواع التوحيد الثلاث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم سلمة
عضو مميز
عضو مميز
avatar

انثى عدد الرسائل : 261
تاريخ التسجيل : 30/08/2006

مُساهمةموضوع: سورة الفاتحة وإشتمالها على أنواع التوحيد الثلاث   الأحد 08 أكتوبر 2006, 07:15

قال الشيخ عبدالمحسن العباد في كتاب قطف الجني الداني شرح رسالة ابن أبي زيد القيرواني ....



" تقسيم أنواع التوحيد عُرف بالاستقراء من نصوص الكتاب والسنة.
وينقسم إلى ثلاث:

توحيد الألوهيه:
وهو توحيد الله بأفعال العباد ، كالدعاء والاستغاثة والاستعاذة والذبح والنذر ن وغيرها من أنواع العبادة ، كلها يجب على العباد أن يخصوا الله تعالى بها وأن لا يجعلوا فيها شريكاً..

توحيد الربوبية:
وهو توحيد الله بأفعاله ، كالخلق والرزق والإحياء والإماته والتصرف في الكون ، وغير ذلك من أفعال الله التي هو مختص بها، لا شريك له فيها.

توحيد الأسماء والصفات:
هو إثبات ما أثبته الله لنفسه وأثبته له رسوله - صلى الله عليه وسلم - من الأسماء والصفات على وج يليق بكمال الله وجلاله ، من غير تمثيل أو تكييف ومن غير تحريف أو تعطيل.

وسورة الفاتحة مشتمله على هذه الأنواع الثلاثة...

فأن الآية الأولي فيها ، وهي (( الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ )) مشتملة على هذه الأنواع ، فإن (( الْحَمْدُ للّهِ)) فيها توحيد ؛ لأن إضافة الحمد إليه من العباد عبادة ، وفي قوله (( رَبِّ الْعَالَمِينَ )) إثبات توحيد الربوبية ؛ وهو كون الله عز وجل رب العالمين والعالمون هم كل من سوى الله ؛ فإنه ليس في الوجود إلا خالق ومخلوق ، والله الخالق ، وكل من سواه مخلوق ، ومن أسماء الله الرب.


وقوله : (( لرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ )) مشتمل على توحيد الأسماء والصفات ، والرحمن الرحيم اسمان من أسماء الله يدلان على صفة من صفات الله ، وهي الرَّ حمة ، وأسماء الله كلها مشتقة، وليس فيها أسم جامد ، وكل أسم يدل على صفة من صفاته.

و (( مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ )) فيه إثبات توحيد الربوبية ، وهو سبحانه مالك الدنيا والآخرة ، وإنما خص يوم الدين بأن الله مالكه ؛ لأن ذلك اليوم يخضع فيه الجميع لرب العالمين ، بخلاف الدنيا، فإنه وُجد فيها من عتا وتجبر وقال (( أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى ))

وقوله : (( إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ )) فيه إثبات توحيد الألوهية ، وتقديم المفعول وهو (( إِيَّاكَ )) يُفيد الحصر ، والمعنى : نخصك بالعبادة والاستعانه ، ولا نشرك معك أحداً

وقوله : (( صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّين )) فيه إثبات توحيد الألوهية ؛ فإن طلب الهداية من الله دعاء ، وقد قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - " الدعاء هو العبادة " ، فيسأل العبد ربه في هذا الدعاء أن يهديه الصراط المستقيم الذي سلكه النبيون والصديقون والشهداء والصالحون ، الذين هم أهل التوحيد ، ويسأله أن يجنبه طريق المغضوب عليهم والضالين ، الذين لم يحصل منهم التوحيد بل حصل منهم الشرك بالله وعبادة غيره معه.. " ا.هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الليث السكندري
عضو مميز
عضو مميز


ذكر عدد الرسائل : 149
تاريخ التسجيل : 26/08/2006

مُساهمةموضوع: رد: سورة الفاتحة وإشتمالها على أنواع التوحيد الثلاث   الإثنين 09 أكتوبر 2006, 11:12

جزاكي الله خيرا على هذا النقل الموفق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sara_salafia
عضو نشيط
عضو نشيط


انثى عدد الرسائل : 94
تاريخ التسجيل : 26/08/2006

مُساهمةموضوع: رد: سورة الفاتحة وإشتمالها على أنواع التوحيد الثلاث   الأربعاء 01 نوفمبر 2006, 13:46

جزاكى الله خير اختى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم سلمة
عضو مميز
عضو مميز
avatar

انثى عدد الرسائل : 261
تاريخ التسجيل : 30/08/2006

مُساهمةموضوع: رد: سورة الفاتحة وإشتمالها على أنواع التوحيد الثلاث   الخميس 09 نوفمبر 2006, 21:05

اللهم ءامين وإياكم إخوتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سورة الفاتحة وإشتمالها على أنواع التوحيد الثلاث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الطريق الي الجنة علي منهج السلف الصالح :: طرق العلوم الشرعية :: طريق العقيدة و التوحيد-
انتقل الى: