منتدي الطريق الي الجنة علي منهج السلف الصالح يرحب بكم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فى وداع سماحة الإمام الوالد عبد العزيز بن باز رحمه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حفيد الصحابة
عضو مميز
عضو مميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 243
تاريخ التسجيل : 10/11/2006

مُساهمةموضوع: فى وداع سماحة الإمام الوالد عبد العزيز بن باز رحمه الله   السبت 03 مارس 2007, 08:03

خفقان قلب الشعر أم خفقاني أم إنه لهب من الأحزان؟

ماذا يقول محدثي ؟ أحقيقة ما قال أم ضرب من الهذيان؟

مالي أرى ألفاظه كحجارة ترمي بها الأفواه للآذان

"الشيخ مات" عبارة ما خلتها إلا كصاعقة على الوجدان

أو إنها موج عنيف جاءني يقتاد نحوي ثورة البركان

ياليتني استوقفت رنة هاتفي قبل استماع نداء من ناداني

أو إنني أغلقت كل خطوطه متخلصا من صوته الرنان

"الشيخ مات" أما لديك عبارة أخرى تعيد بها اتزان جناني

قل لي بربك أي شيء ربما أنقذتني من هذه الأشجان

قل لي بربك أي شيء،قال لي عجبا لأمرك يا فتى الفتيان

أنسيت أن الموت حق واقع ونهاية كتبت على الإنسان؟

أنسيت أن الله يبقى وحده وجميع من خلق المهيمن فان؟

أنسيت؟لا والله لكني إلى باب الرجاء هربت من أحزاني

" الشيخ مات " صدقت إني مؤمن بالله مجبول على الإذعان

الشيخ ، لابل قلعة العلم التي ملئت برأي صائب وبيان

هو قلعة العلم التي بنيت على ثقة بعون الخالق المنان

وأمامها هزمت دعاوى ملحد وارتد موج البغي والبهتان

وتطايرت شبه العقول لأنها وجدت بناء ثابت الأركان

هو قلعة ظلت تحاط بروضة خضراء من ذكر ومن قرآن

صان الإله بها عقيدة أمة في عصرنا المتذبذب الحيران

ماذا تقول قصائد الشعر التي صارت بلا ثغر ولا أوزان؟

ماذا تقول عن (ابن باز)إنها ستظل عاجزة عن التبيان

ماذا تقول عن التواضع شامخا وعن الشموخ يحاط بالإيمان؟

ماذا تقول عن السماحة والنهى عن فقه هذا العالم الرباني ؟

مات (ابن باز) للقصائد أن ترى حزن القلوب وأدمع الأجفان

في أعين "طيبة " أدمع فياضة تلقى دموع الطائف الولهان

"والخرج" تسأل و"الرياض"و"مكة" عن قصة مشهورةالعنوان

عن قصة الرجل الذي منحت له كل القلوب مشاعر اطمئنان

ما زلت أذكر صوته يسري إلى أعماقنا بمودة وحنان

يفتي وينصح مرشدا وموجها ومعلما للناس دون توان

"نور على الدرب" ارتوى من فقهه وسرت منابعه إلى الظمآن

يارب قد أصغت إليك قلوبنا وتعلقت بك يا عظيم الشان

"الشيخ مات"عليه أندى رحمة وأجل مغفرة من الرحمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم سلمة
عضو مميز
عضو مميز
avatar

انثى عدد الرسائل : 261
تاريخ التسجيل : 30/08/2006

مُساهمةموضوع: رد: فى وداع سماحة الإمام الوالد عبد العزيز بن باز رحمه الله   الأحد 04 مارس 2007, 03:54

حفيد الصحابة كتب:

هو قلعة العلم التي بنيت على ثقة بعون الخالق المنان

وأمامها هزمت دعاوى ملحد وارتد موج البغي والبهتان

وتطايرت شبه العقول لأنها وجدت بناء ثابت الأركان

هو قلعة ظلت تحاط بروضة خضراء من ذكر ومن قرآن

صان الإله بها عقيدة أمة في عصرنا المتذبذب الحيران



رحم الله الشيخ العلم الربانى عبد العزيز بن باز ونور ضريحه، وأسكنه فسيح جناته، وجمعنا به في الفردوس الأعلى ونفعنا الله بعلمه.. اللهم ءامين

وكما قال عنه الشيخ عبد العزيز بن عبد الله الراجحى:
فعرفته عليه -رحمة الله- موحدا مؤمنا، قد امتلأ قلبه بخشية الله -عز وجل- وتعظيمه وإجلاله، عرفته -رحمة الله عليه- بكثرة الذكر، واللهج بذكر الله، والتسبيح والتحميد والتهليل والتكبير، لا يفتر لسانه بذكر الله -عز وجل-، وفي أيام عشر ذي الحجة يجهر بالتكبير في البيت، في السيارة، وفي السوق، وفي المسجد، يظهر هذه السنة، وهذه الشعيرة العظيمة التي خفيت واختفت عند كثير من الناس.

عرفته -رحمة الله عليه- ملتزما بالسنة مطبقا لها، حريصا كل الحرص على العمل بها، ومن مظاهر لزومه للسنة أنه قل أن يكون سفره إلا في يوم الخميس؛ اقتداء بالنبي -صلى الله عليه وسلم-، كان يسافر يوم الخميس، فقل أن يسافر إلا في يوم الخميس، وقد يسافر بعض الأحيان في غير يوم الخميس، لكن في الغالب أن سفره يوم الخميس؛ يترسم السنة، يعمل بالسنة المطهرة.

عرفته -عليه رحمة الله- ملتزما بعقيدة السلف الصالح، محبا لها، يدعو إليها كثيرا، عرفته بتأييد أهل الحق ونصرتهم في أي مكان، فهو -عليه رحمة الله- يحب الخير لكل أحد، ويبذل النصيحة لكل أحد، يبذلها لكل أحد: للصغير والكبير، للأمير وللمأمور، للوزير، لرئيس الدولة، يكتب لرؤساء الدول، يكتب للأمراء، يكتب للوزراء، يكتب للمدراء، يكتب للوجهاء، يكتب أيضا للضعفاء، ويكتب للعامة والخاصة، وكتاباته ونصحه وإرشاده وصل إلى كل مكان.
عرفته -عليه رحمة الله- محبا للخير باذلا له، محبا للنصح والإرشاد في كل مكان، فهو يساعد الفقراء ويساعد العلماء، ويساعد الدعاة، ويساعد المراكز الدعوية في كل مكان في أقطار العالم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مخلوقة فى الكون
مشرفة طرق الاسلام العام
مشرفة طرق الاسلام العام
avatar

انثى عدد الرسائل : 958
تاريخ التسجيل : 22/09/2006

مُساهمةموضوع: رد: فى وداع سماحة الإمام الوالد عبد العزيز بن باز رحمه الله   الأحد 04 مارس 2007, 13:41

جزاكم الله خيرا
حفيد الصحابة ، وأم سلمة
ورحم الله الامام الشيخ ابن باز

_________________
سـبــحـــانـــــــكـ الـلــــــهــمـ وبــحــمـدكـ اشــهــــــــــ ان لا الــه الا انــت ـــــــــــد اســتــغــفــركـ واتـــوب الــيـــكـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فى وداع سماحة الإمام الوالد عبد العزيز بن باز رحمه الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الطريق الي الجنة علي منهج السلف الصالح :: طرق الادب :: طريق الشعر-
انتقل الى: